القائمة الرئيسية

الصفحات

ماذا تتوقع من الهواتف الذكية في المستقبل ؟

ماذا تتوقع من الهواتف الذكية في المستقبل ؟
ماذا تتوقع من الهواتف الذكية في المستقبل ؟

لطالما كنا مفتونين بالمستقبل ، نظراً لاختلال التقنية في كل مكان ، قد يتساءل المرء كيف ستسير الأمور بالنسبة لنا في الأوقات القادمة ، ما الذي ستؤدي إليه هذه التغييرات في المخطط الكبير للأشياء ، وكيف سيكون يومنا هذا أنماط الحياة اليومية تتطور مع مثل هذا الاضطراب؟ وبما أننا لا نزال نشعر بالفضول حيال المجهول ، فهناك جسم آخر قوي من سحرنا يحدث للهواتف الذكية. لقد أصبحت هذه الأجهزة الرقمية الصغيرة جزءًا لا يتجزأ من حياتنا اليومية ، لدرجة أننا لا نستطيع أن نتخيل الابتعاد عنها حتى لساعات قليلة ، ناهيك عن فكرة القيام بذلك لأيام أو أسابيع.

لذلك ، دعونا نجمع بين هذين الموسيقين من سحرنا وفضولنا. دعنا نلقي نظرة على كيفية تحويل الهواتف الجوالة في الوقت الحالي وما يحمله المستقبل لنا:

التقنيات المتطورة - العمل قيد الإنجاز : تعمل أحدث التقنيات المتطورة ، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي ، على الدخول في مجال الهواتف المحمولة. ومع ذلك ، فإن الذكاء الاصطناعي يقتصر حاليًا على جوانب معينة من الهاتف مثل الكاميرات. وفي الوقت الذي سيتم فيه استخدام هذه التقنيات لتحسين الأداء الكلي ، فإن بعض اللاعبين يشاركون أيضًا في البحث والتطوير في المعالجات والمسرعات المتخصصة للمساعدة في تقليل هذه الميزات إلى الهواتف المحمولة ذات التكلفة الفعالة.

الحياة غير الموصلة - عمر أطول للبطارية : تتمثل نقطة الألم الرئيسية لكل مستخدم للهاتف المحمول منذ وقت بعيد في عمر بطارية الجهاز. غالبًا ما يتعين علينا شراء وحمل ملحقات إضافية ، مثل الشاحن وبنوك الكهرباء ، وفي بعض الحالات ، بطارية تكميلية بحد ذاتها (إذا كان هاتفنا يحتوي على بطارية قابلة للفصل). يتم إجراء بحث علمي حول زيادة سعة البطارية - أو إدخال بديل جديد تمامًا - إلى نقطة يشبه الشحن (أو الشحن المكثف زمنًا) إلى حد كبير شيئًا من الماضي البعيد. قريبًا ، ستدعم جميع الهواتف تقريبًا إمكانات الشحن السريع وستزيد مدة تشغيل البطارية بشكل كبير.
author-img
عثمان بوزلماط مدون مغربي من مواليد 22 يوليو 1991 مؤسس ومدير مدونة علم الكل. حاصل على شهادة تقني في صيانة الشبكات وتقني متخصص في إدارة الشبكات والمعلوميات.