القائمة الرئيسية

الصفحات

أمان الكمبيوتر الأساسي: كيف تحمي نفسك من الفيروسات والقراصنة والمتسللين

أمان الكمبيوتر الأساسي: كيف تحمي نفسك من الفيروسات والقراصنة والمتسللين
 كيف تحمي نفسك من الفيروسات والقراصنة والمتسللين

كيف تحمي نفسك من الفيروسات والقراصنة والمتسللين

غالبًا ما يفكر الناس في أمان الكمبيوتر كشيء تقني ومعقد. فعندما تدخل في التفاصيل، يمكن أن يكون الأمر كذلك حقا؛ لكن أهم شيء هو أن الأمان خلال استخدام الإنترنيت بسيط للغاية، وفي هذا المقال سنقدم لكم الأشياء الأساسية المهمة التي يجب عليكم القيام بها لجعل التصفح على الانترنيت أكثر أمانًا من ذي قبل.

تمكين التحديثات التلقائية

جميع البرامج التي نستخدمها كل يوم غالبًا ما تكون مليئة بقضايا الأمان. بحيث تظهر وبشكل مستمر مشاكل أمنية تجعل من تحديث البرامج أمرا ضروريا سواء كنا نتحدث عن Windows وInternet  Explorer وMozilla  Firefox وGoogle  Chrome والمكونات الإضافية أيضا مثل Adobe Flash و Adobe Reader PDF و Microsoft Office -وغيرها بالتأكيد لأن القائمة تستمر وتطول.

وفي هذه الأيام، تأتي الكثير من أنظمة التشغيل والبرامج مع تحديثات تلقائية لإغلاق هذه الثغرات الأمنية. فلم تعد بحاجة إلى النقر فوق زر ما أو تنزيل ملف لتحديث البرنامج؛ بحبث سيقوم بتحديث نفسه في الخلفية دون أي مساهمة منك. وقد يحب بعض الناس إيقاف هذا الأمر لسبب أو لآخر. ربما لعدم الرغبة في إعادة تشغيل ويندوز بعد تثبيت أحد التحديثات، أو ربما لعدم الرغبة في التغيير. ولكن من منظور الأمان، يجب دائمًا ترك التحديثات التلقائية قيد التشغيل. تعد المحافظة على تحديث جهاز الكمبيوتر الخاص بك هي الطريقة الأولى للحفاظ على أمانه ضد التهديدات عبر الإنترنت.

 توفر ميكروسوفت Microsoft تحديثات لويندوز ـ Windows ومنتجات ميكروسوفت Microsoft المرتبطة بأوفيس ديفاندر Defender Officeفي الثلاثاء الثاني من كل شهر ; بينما لا تملك Apple جدولًا منظمًا، لكنها تقدم أيضًا التحديثات بانتظام.
لا تعمل هذه التحديثات على إصلاح الخلل فحسب، ولكنها تعمل أيضًا على تصحيح الثغرات الأمنية. وبالتالي فإن الطريقة الوحيدة لحماية نفسك من أحدث الثغرات الأمنية المعروفة هي التحديث.

استخدام برامج مكافحة الفيروسات ومكافحة البرامج الضارة

يبدو أن كل مقالة ستصدر قائلة إن مكافحة الفيروسات هي الأفضل على الإطلاق. وعلاوة على ذلك، سيكتب بعض خبراء الأمن مقالًا يقول بأن مكافحة الفيروسات لم تعد ذات صلة وأنت غبي إذا كنت تستخدمها! لكن الحقيقة في الواقع كالتالي: يجب أن تقوم بتشغيل برنامج مكافحة الفيروسات، حتى ولو كنت حريصًا ومنتبها لدى استخدام وتصفح الويب. فالأمر متروك لك؛ رغم أنه وعندما يتعلق الأمر بالمجانية والبساطة والجودة، فلا حرج في استخدام ويندوز ديفاندر Windows Defender. المدمج في ويندوز Windows، والذي يتم تحديثه تلقائيًا باستخدام الأداة المساعدة Windows Update، وليس له أي تأثير ملحوظ على الأداء، كما أنه مجاني تماما.
أما إذا كنت تقضي بعض الوقت في زوايا الإنترنت الأكثر ظلاما، فقد ترغب في الحصول على شيء أقوى، مثل Kaspersky، ولكن بالنسبة لمعظم المستخدمين المنزليين، يجب أن يكون Windows Defender جيدًا.

ومع ذلك، بالإضافة إلى برنامج مكافحة الفيروسات، نوصي أيضًا باستخدام Malwarebytes إلى جانب برنامج مكافحة الفيروسات. يمكن للتطبيقات مثل Malwarebytes توفير حماية إضافية ضد البرامج الضارة التي قد لا تحددها منتجات مكافحة الفيروسات التقليدية. لكن الإستثناء الواحد هو أن البرنامج يقدم لك عدة مزايا مجانية لكن الإستفادة منه بشكل كامل تحتاج تأدية 40 دولار كل سنة!

صياغة كلمات مرور أفضل 

ربما تعرف بأن كلمات المرور أو كلمات السر مهمة، لكنك ربما لا تعرف مدى أهميتها. فنحن لم نعد في الأيام القديمة للإنترنت، بحيث يمكنك استخدام كلمة المرور نفسها فقط، في كل مكان يوميًا. فالخدمات تتعرض للاختراق طوال الوقت، وإذا كنت تستخدم كلمة المرور نفسها في كل مكان، فأنت تمنح شخصًا ما حق الوصول إلى جميع حساباتك اذا قامت  خدمة واحدة بتسريب المعلومات. ولهذا ستحتاج إلى استخدام كلمات مرور طويلة وتحتاج إلى استخدام كلمات مرور مختلفة في كل موقع وخدمة.

وللقيام بذلك، أوصي الجميع باستخدام مدير كلمات المرور مثل LastPass. بحيث ستقوم تلقائيًا بإنشاء كلمات مرور لك، وحفظها بأمان في مكان مركزي واحد، بل وحتى إدراجها تلقائيًا أثناء التصفح.

يجب أن يكون لديك أيضًا كلمة مرور على الكمبيوتر الخاص بك ورمز مرور على هاتفك أيضًا. وقد يستغرق الأمر بضع ثوانٍ أطول من مجرد الضغط على زر واحد، إلا أنها طريقة سهلة وهامة للحفاظ على أمان معلوماتك. فسيؤدي امتلاك كلمة مرور على الكمبيوتر والهاتف إلى منع الأشخاص عشوائيًا من رصد جهازك واستخدامه.

لكن هذا ليس كل شيء. فكلمة المرور الجيدة هي بمثابة قفل جيد على الباب، ولكن إضافة التشفير تؤدي إلى تحويل هذا الباب إلى مخبأ. وإذا قمت بتشفير الكمبيوتر أو الهاتف، فإنك تمنع اللصوص من الوصول إلى بياناتك بوسائل أخرى أكثر تقدمًا. وفي هذا الصدد نوصي باستخدام BitLocker على Windows إذا كان لديك Windows Pro أو Enterprise أو VeraCrypt إذا كان لديك Windows Home. ويجب على مستخدمي Mac تشغيل FileVault.

عادةً ما يتم تشفير أجهزة iPhone وAndroid بشكل افتراضي في هذه الأيام، ولكن يمكنك التحقق من الإعدادات للتأكد من ذلك.

لا تترك هاتفك أو جهاز الكمبيوتر دون مراقبة

قد يبدو هذا واضحًا، لكنه يستحق القول: لا تترك الكمبيوتر أو الهاتف أبدًا بدون مراقبة على الإطلاق. على طاولة القهوة الخاصة بك في منزلك وأينما كنت!

إذا تعرض جهازك للسرقة، فإن أفضل سيناريو هو فقدان جهازك المكلف. ولكن إذا تركت شيئًا غير مراقب ولم تتبع جميع النصائح المذكورة أعلاه، فإن أسوأ سيناريو هو أن شخصًا ما لديه أداتك الغالية وكل معلوماتك الشخصية. فكل ما يتطلبه الأمر هو طفل لديه معرفة قليلة عن الكمبيوتر للحصول على جميع البيانات الخاصة بك، أما اذا كان لديهم جهاز الكمبيوتر الخاص بك في أيديهم، فسيكون الأمر أسهل بكثير.

معرفة الروابط الآمنة للنقر في رسائل البريد الإلكتروني

تسمع ذلك طوال الوقت: لا تفتح رسائل البريد الإلكتروني من أشخاص لا تعرفهم، ولا تنقر على الروابط في رسائل البريد الإلكتروني التي لا تثق بها. لكن هذا لا يكفي. ففي كثير من الأحيان، يمكن أن تأتي الروابط الضارة من الأصدقاء الذين أصيبوا بالعدوى، أو من رسائل البريد الإلكتروني التي تبدو شرعية، ولكنها مزيفة بالفعل. وهذا هو المعروف باسم الصيد.

فإذا كنت تريد أن تكون آمنًا حقًا، فلا يمكنك مطلقًا النقر على الروابط الموجودة في رسائل البريد الإلكتروني. فعلى سبيل المثال نوصي بعدم النقر على ارتباطات البريد الإلكتروني لمواقع حساسة مثل موقع الويب الخاص بمصرفك؛ بل التوجه إلى موقع البنك الخاص بك بشكل طبيعي. وبالنسبة للروابط الأخرى في رسائل البريد الإلكتروني، فإن الخيار الأوسط هو معرفة كيفية البحث عن الرابط قبل النقر عليه ( نعم ، حتى من أصدقائك).

أولاً، تحقق مما إذا كان هذا الرابط ينتقل إلى حيث يقول. إذا قمت بتمرير المؤشر فوق الرابط، فيجب أن تظهر الوجهة في الجزء السفلي من نافذة المتصفح. إذا لم يكن كذلك، فانقر بزر الماوس الأيمن على الرابط واختر "نسخ عنوان الرابط". يمكنك بعد ذلك لصق هذا في مكان آمن (مثل مستند المفكرة) وفحصه.

إذا كان الرابط يقول "ebay.com" ، ولكن الوجهة الحقيقية تقول "ebay.clickme.com" ، فهناك شيء مشبوه ولا يجب عليك النقر عليه.

كن حذرا حول البرامج التي تقوم بتنزيلها وتشغيلها 

قد تبدو هذه النصيحة واضحة أيضًا - تسمعها طوال الوقت، وربما تعتقد أنك تتبعها. ولكن الكثير من البرامج الضارة التي يواجهها مستخدمو Windows كنتيجة لتنزيل البرامج الضارة وتثبيتها عن طريق الخطأ.

لذا احذر دائمًا من البرامج التي تقوم بتنزيلها وتشغيلها. فقط قم بتنزيل وتشغيل برنامج معروف على نطاق واسع وجدير بالثقة، أو موصى به من قبل مواقع جديرة بالثقة. تأكد من حصولك دائمًا على البرنامج من موقعه الرسمي على الويب - إذا كنت ترغب في تنزيل VLC، فقم بتنزيله من موقع VLC الرسمي. لا تنقر على شعار "تنزيل VLC" على موقع ويب آخر. حتى ولو كنت تستخدم محرك بحث، فتأكد من أنه يقودك إلى الموقع الحقيقي.

وعند تنزيل البرنامج، تأكد من الانتباه إلى لافتات الإعلانات المتخفية في صورة روابط "تنزيل" التي ستنقلك إلى مكان آخر وتحاول خداعك لتنزيل برامج ربما تكون ضارة. وقم بإلغاء تحديد أي برنامج مضمن يأتي مع البرنامج حتى ولو بدا عاديا وغير ضار!

لا تثق في التنبيهات المنبثقة Popup Notifications

لا تقم أبدًا بتنزيل أو تثبيت شيء لم تبحث عنه. إذا أخبرك موقع ويب بأن Flash لديك قديم، فيتعين تحديث Chrome، أو يجب إضافة مكون إضافي فلا تتسرع لأن هذه الحيلة خدعة شائعة لدى قراصنة النت، فحتى ولو كانت النافدة المنبثقة أو ما يعرف ب Popup Notifications شرعية، من الأفضل عدم النقر عليها!

ولنستخدم Flash كمثال. قد يمنحك أحد المواقع تحذيرًا أنك بحاجة إلى أحدث إصدار لتشغيل مقطع الفيديو هذا. بدلاً من النقر على الرابط (أو الزر) للتحديث، قم بالبحث عن "adobe flash" واحصل على التحديث من موقع Adobe الرسمي.

وهذا ينطبق على "الدعم الفني" أيضًا. لا تصدق أي موقع يقول إنه اكتشف فيروسًا على نظامك (أو أي مكالمات من Microsoft). إذا قالت نافذة منبثقة لديك فيروس على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، فلا تنقر عليها. بدلاً من ذلك، انتقل إلى قائمة "ابدأ"، وافتح برنامج مكافحة الفيروسات الذي تفضله، وقم بإجراء المسح من هناك بدلاً من ذلك.