القائمة الرئيسية

الصفحات

أهم 9 نصائح يجب مراعاتها قبل شراء هاتف أندرويد

أهم 9 نصائح  يجب مراعاتها قبل شراء هاتف أندرويد
أهم 9 نصائح  يجب مراعاتها قبل شراء هاتف أندرويد 

أهم 9 نصائح  يجب مراعاتها

إن شراء هاتف اندرويد جديد مهمة شاقة نظرًا لوجود الآلاف من الأصناف المتاحة والأسعار المختلفة. وفي هذه المقالة ، سنكشف بعض الخطوات الأساسية التي يجب عليك مراعاتها قبل شراء هاتف إندرويد.

إن أبسط طريقة لاختيار أفضل هاتف ذكي هي مطابقة ميزانيتك ومتطلباتك؛ ولكننا جمعنا لكم ما يلي لكي تحسنوا الإختيار وتعرفوا ما عليكم القيام به قبل التفكير في عملية الشراء، وهذه النصائح هي:

  1. إصدار نظام التشغيل
  2. التصميم والوظائف
  3. الحجم
  4. نوع العرض
  5. سرعة المعالج
  6. تحقق من حجم ذاكرة الوصول العشوائي
  7. التخزين الداخلي
  8. عمر البطارية
  9. السعر

1. إصدار نظام التشغيل

إذا كنت تخطط لشراء هاتف ذكي يعمل بنظام اندرويد، فيجب أن تفهم بأن أحدث الإصدارات فيما يخص أنظمة تشغيل هواتف اندرويد، تشمل نوغات (7.X) وأوريو (8.X). ولهذا تأكد من حصولك على الوظائف والميزات التي تحتاجها. فلن تدعم بعض طرازات اندرويد الإصدارات الأحدث أو المستقبلية من نظام التشغيل، بحيث لا يُنصح باختيار أجهزة ذات إصدار اندرويد قديم لأنها قد تحتوي على بعض مشكلات الأمان.

2. التصميم والوظائف

على عكس هواتف الايفون من آبل، هناك العديد من الشركات التي تصنع هواتف اندرويد في السوق. وهنا يلعب الذوق الشخصي دورًا مهمًا. فلكل شخص رأي مختلف حول المظهر الخارجي للهاتف. بعض الأشخاص يريدون الحصول على تصميم أنيق، بينما يعطي الآخرون أولوية أكبر للأداء. وقد يؤثر التصميم على الوظيفة أيضًا. فعلى سبيل المثال، يعتبر تصميم الجسم المعدني بشكل عام أنيق وعصري. ومع ذلك، لا يسمح باستخدام ميزات شائعة، مثل البطارية القابلة للإزالة وفتحة بطاقة الذاكرة الخارجية microSD. ولهذا وبغض النظر عن النموذج، يجب عليك التأكد على أن الهاتف مناسب ومريح ويتوافق مع ميزانيتك.

3. حجم العرض

فيما يخص حجم عرض الشاشة، فمن المستحسن أن يكون الهاتف بدقة 5.2 بوصة و720 بكسل على الأقل، أما إذا كنت تخطط لمشاهدة الفيديو أو تشغيل الألعاب بدقة عالية ; للحصول على تجربة أفضل ، فمن الأفضل البحث عن الهواتف التي تمتاز بشاشة 5.7 بوصة مع دقة 1080 بكسل.

4. نوع العرض

تقنيات العرض الرئيسية في السوق هي LCD و AMOLED. وبالطبع تختلف كل شاشة عن الأخرى كما يلي: إذا اخترت الهواتف الذكية المزودة بشاشة LCD ، فإنها تميل إلى الظهور بشكل أكثر إشراقًا وقراءة أكثر تحت أشعة الشمس المباشرة. اما مع شاشة AMOLED ، يمكنك الحصول على المزيد من الألوان المشبعة والتباين الأكثر حدة.

5. سرعة المعالج

المعالج هو محور الهاتف الذكي, فالأداء يعتمد في الغالب على نوع المعالج. ولهذا وفيما يتعلق بهذا الأخير، يعد Qualcomm هو الرهان الأكثر أمانًا. لكن معالجات MediaTek و Kirin من Huawei تثبت قدرتها على تقديم أداء جيد أيضا. لكن خلاصة هذه النصيحة هو أنه وعند تحديد مستوى الأداء، يجب أن يكون المعالج هو التركيز الأول.

6. ذاكرة الوصول العشوائي

RAM أو ذاكرة الوصول العشوائي هي مؤشر حاسم آخر لضمان الأداء الجيد. فكلما قمت بفتح التطبيقات، سيقوم هاتفك بنسخ المحتوى من التخزين إلى ذاكرة الوصول العشوائي، قبل معالجته. ولهذا ان كان في الهاتف ذاكرة وصول عشوائي ضعيفة، ستكون سرعة المعالجة فيه بطيئة للغاية.

7. التخزين الداخلي

هناك شيء آخر يجب مراعاته وهو التخزين الداخلي الذي يؤثر على عدد التطبيقات والملفات التي يمكنك امتلاكها على هاتفك الذكي. عند اختيار الهواتف الذكية ذات السعة التخزينية الداخلية 32 جيجا بايت أو أقل، يجب أن تعلم أن جزءًا منها يشغل نظام التشغيل والتطبيقات المدمجة. لذلك، من المستحسن أن تحصل على 64 جيجابايت على الأقل من التخزين.

إذا كانت لديك ميزانية محدودة، فمن المقبول اختيار طراز بسعة تخزين 16 جيجابايت أو 32 جيجابايت، ولكن تأكد من أنه يحتوي على فتحة لبطاقة microSD، لتعتمد عليها في توفير المزيد من المساحة على هاتفك ان احتاج الأمر ذلك. أما اختيار هواتف ال 8 جيجابايت في سعة التخزين ستجعل استخدامك للتطبيقات محدودا للغاية اذ بالكاد ستتمكن من تحميل تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي أو بعض منها فقط بالتأكيد.

8. عمر البطارية

إذ كنت ممن يسافر كثيرا أو يظل خارج المنزل لوقت طويل، فمن الأفضل البحث عن هاتف يتميز بعمر بطارية أطول، وللقيام بالأمر لا يجب الاعتماد على البطارية وحدها بل الهاتف أيضا، وأفضل نصيحة للتحقق من مدى قوة البطارية وعمرها يكفي أن تقوم ببحث صغير على غوغل حول تجارب المستخدمين وتقييمات الخبراء بخصوص الهاتف الذي ترغب في شرائه، بحيث ستعرف أكثر من عمر البطارية فقط بل السلبيات والإيجابيات التي يتميز بها الهاتف أيضا؛ لكن تأكد من ألا تحكم على الهاتف انطلاقا من الدخول للمعلومات المتوفرة على موقع واحد فقط.

9. الكاميرا

نادراً ما يستخدم بعض الأشخاص الكاميرات على في هواتفهم. ومع ذلك، إذا كنت ترغب في التقاط الصور وتسجيل مقاطع الفيديو بشكل متكرر، فعليك التركيز على جودة الكاميرا.

عدد الميغابكسل لم يعد عاملا أساسيا. إذ يجب عليك أيضًا التحقق من الميزات الأخرى، مثل التثبيت البصري والتركيز التلقائي المختلط والمؤثرات الخاصة وميزات الصور الشخصية والإعدادات اليدوية. ويجدر الذكر بأن الهواتف الذكية تقترب من جودة الكاميرات الاحترافية. ومع ذلك، بدلاً من البحث في الورقة الفنية، يمكنك أيضًا التحقق من مراجعات خبراء التصوير حول النموذج الذي ترغب في شرائه.

خلاصة 

يجب عليك اختيار الهواتف الذكية التي يمكنها القيام بالعديد من الأشياء. على سبيل المثال، تحتوي بعض الهواتف الذكية على مستشعر للأشعة فوق البنفسجية أو جهاز مراقبة معدل ضربات القلب أو ماسحة شبكية العين أو مستشعر بصمات الأصابع. يعتمد الاختيار على متطلباتك وما إذا كنت ستستخدم هذه الميزات بالفعل.

وتبقى كل النصائح المذكورة أعلاه متعلقة بالسعر طبعا فهو العامل الأساسي في أي عملية شراء كانت، لكن التوفر على النقود لا يعني التسرع في شراء أخر الطرازات أو الأنواع، فقد لا تحتاج لهاتف باهظ الثمن ان كنت ستستخدم ميزات الاتصال على الإنترنيت ومهاتفة العائلة والأصدقاء فقط؛ على سبيل المثال.