U3F1ZWV6ZTQ5MjQ1MjYxODc4X0FjdGl2YXRpb241NTc4ODA4NzIwODQ=

ما هو الدروبشيبينغ، وهل هو عملية إحتيال؟ - الجواب في هذا المقال

ما هو دروبشيبينغ، وهل هو عملية احتيال؟
ما هو دروبشيبينغ، وهل هو عملية احتيال؟

العالم الغامض: الدروبشيبينغ


لقد غيّر الإنترنت جذريًا كيفية عمل البيع بالتجزئة بفضل شركات مثل امازون و ايباي. وإذا كنت تستخدم أنستقرام أو فايسبوك، فمن المحتمل أنك قد واجهت إعلانات عن سلع بوتيك رخيصة بشكل مروع من شركات لم تسمع بها من قبل.

ومن المحتمل أن تكون هذه العلامات التجارية غير موجودة خارج واجهة شوبيفاي. كما قد تتم إعادة بيع السلع الصينية منخفضة الجودة بأسعار ملحوظة... بدون الإطالة أكثر، مرحبًا بك في عالم غامض من الحيل: الدروبشيبينغ.

دروبشيبينغ ليست عملية احتيال، لكن المحتالين يستخدمون دروبشيبينغ


التاجر الذي يستخدم دروبشيبينغ dropshipping هو مجرد وسيط. فأنت تقدم طلبًا لهذا التاجر، ولكن شركة أخرى أو مُصنِّع أو بائع تجزئة أو تاجر جملة هو من يشحن المنتج إليك. بينما يأخذ التاجر نسبة من الأرباح رغم أنه لا يمتلك السلعة أساسا.

وقد تم استخدام هذه التقنية على نطاق واسع منذ عقود من قبل معظم الشركات الشرعية لتقليل تخزين المخزون في مواقع متعددة وشحن الأشياء إلى العميل بسرعة أكبر.

المشكلة هي أن دروبشيبينغ هذه الأيام يستخدم غالبًا كجزء من مخطط للثراء السريع عبر الإنترنت. فكل ما تحتاجه هو موقع ويب وبعض الإعلانات على وسائل التواصل الاجتماعي، ويمكنك بيع منتجات الناس من متجرك عبر الإنترنت. كما لا يتعين عليك الاحتفاظ بأي شيء في المخزون أو صنع أي شيء لأن شخصًا آخر يصنع المنتج الفعلي ويخزنه ويشحنه.

ولنفترض أن مصنعًا في الصين يبيع أدوات مقابل 3 دولارات لكل منها. يمكن للشاحن أو تاجر الدروبشيبينغ إنشاء موقع ويب وحملة على وسائل التواصل الاجتماعي للإعلان عن هذه الأدوات المدهشة عالية الجودة مقابل 15 دولارًا لكل منها.

وهنا قد يكون التاجر نفسه غير مدرك بأن السلعة التي وضع على متجره رديئة الجودة، لأنه وكما أخبرناكم لا يمتلكها من الأساس. وبهذا عند وصول طلب على موقعه أو متجره الإلكتروني يقوم الشاحن المتدرج بشراء الأداة ب 3 دولارات من الموقع الأصلي، ثم ترسل الشركة المصنعة المنتج إلى العميل، ويكون ربح تاجر الدروبشيبينغ بعد هذه العملية هو 12 دولار!

كل ما يلمع ليس ذهبًا


عادة ما قد يجد بعض الناس حول العالم نفسهم أمام عميلة مثل هذه، ومجددا نحن لا نقول بأن الدروبشيبينغ عملية احتيالية وكل من يعمل في هذا المجال محتال، لكننا نشرح طريقة عمل هذا المفهوم ونشارككم خلاصة تجارب الكثير من المستخدمين؛ حول العالم.

فلدى انجذاب الناس لإعلان سلعة معينة على إحدى مواقع التواصل الإجتماعي وخصوصا فايسبوك وانستقرام، فقد يقومون بالنقر عليه للتحقق ما إن كان الإعلان ذو مصداقية أم لا، وهنا قد يجدون بأنهذا الإعلان  يدعي على أن المنتج يأتي من متجر مستقل.

وسترى موقع ويب يبدو احترافيًا، كما قد تكون هناك خلفية أو صورة لاستوديو التصميم حيث تم صنع المنتج. ومن المحتمل أيضًا أن تكون شهادة SSL لاقتراح مزيد من الشرعية.

وبهذا يقوم الناس بكتابة تفاصيل بطاقتم الإئتمانية ثم يتبعون الخطوات اللازمة، لينتظروا بعد ذلك وصول المنتج الذي قاموا بشرائه. في بعض الأحيان يقوم الناس بالبحث عن المنتج في مواقع أخرى وقد يتغاضون عن دولارين أو ثلاث زائدة.

لكن الإحباط والغضب يبدأ عندما يكون المنتج ذو جودة سيئة أو عكس ما وجدوا في الإعلان تماما، ومجددا الخطأ ليس من تاجر الدروبشيبينغ فهو والمشتري لا يمتلكون المنتج ولم يسبق لهم رؤية عينة منه بأعينهم أبدا.

تشريح عملية احتيال دروبشيبينغ


سوق الدروبشيبينغ ضخم. فقد قدّر محللون من Grand View Research أن الإيرادات بلغت 102.2 مليار دولار في عام 2018. ومن المقرر أن يصل هذا الرقم المثير للإعجاب بالفعل إلى 557.9 مليار دولار بحلول عام 2025.

هذا لا يعني أن هذه كلها عمليات احتيال، بالطبع، لكنها تظهر فقط على أنها صناعة كبيرة ؛ بحيث تمثل منتجات الأزياء 30 في المائة من المبيعات، بينما تمثل الأغذية والعناية الشخصية (مثل مستحضرات التجميل الكورية الفاخرة) 30 في المائة أخرى. وتشكل مبيعات المنتجات الكهربائية 22 في المائة، مع تقسيم الباقي بين مجموعة متنوعة من الفئات، بما في ذلك الألعاب والأثاث والأجهزة.

وفي هذا الصدد يستخدم التجار عبر الإنترنت المواقع المصممة لتكون سريعة في التشغيل ورخيصة أيضا؛ وغالبًا ما يقومون بسرقة أو إعادة استخدام الصور والنصوص من مواقع الطرف الثالث. كما أنهم يستخدمون المنصات الحالية لإطلاق واجهات متاجر جديدة بسرعة مثل شوبيفاي وهو المفضل بشكل خاص.  كما يتم الحصول على المنتجات بشكل روتيني من مواقع شهيرة وخصوصا تلك الموجودة في الصين مثل AliExpress، والتي يطلق عليها غالبًا "eBay of China".

بمجرد إنشاء متجر، يتم جذب العملاء من خلال الإعلان بقوة على وسائل التواصل الاجتماعي، مع كون فيسبوك وأنستقرام من المفضلين بشكل خاص. ويعد الإعلان الرقمي طريقة فعالة للتسويق من حيث الانطباعات بالدولار المنفق، ما يجعله مثاليًا لهذا النوع من الأعمال.

أحد الأسباب التي تجعل الأعمال التجارية الخادعة عبر الإنترنت غزيرة الإنتاج هي أنها غالبًا ما تتكون من أجزاء موجودة مسبقًا تم تجميعها بسرعة. إذ يمكن القيام بحملة إعلانية رخيصة على عجل عبر استخدام شوبيفاي مثلا دون الحاجة الى إنشاء موقع ويب جديد من البداية. وهذا أمر مثالي بالنسبة لمن هم ناجحون في هذا المجال بحيث ومع ظهور المشاكل في منتج معين من الممكن إغلاق كل شيء وبدئ حملة إعلان لمنتجات أخرى من جديد دون أو مشاكل.


الثراء السريع؟


جزء من نمو دروبشيبينغ هو جاذبيته كطريقة سهلة لتوفير الدخل أثناء العمل من المنزل. وفي حين أن هذا صحيح بالنسبة لبعض الناس، فإن العديد من الآخرين يجدون أنفسهم يخسرون المال فقط! ففي العديد من النواحي، رسمت هذه الصناعة نفس المسار الذي سلكه عالم التسويق متعدد المستويات، والذي نما بشكل هائل، بفضل ركود الأجور وارتفاع تكاليف المعيشة.

ومن المفارقات أن العديد من الأشخاص يجدون طريقهم إلى أعمال دروبشيبينغ عبر إعلانات وسائل التواصل الاجتماعي. فعلى سبيل المثال ربما وخلال تصفحك على موقع يوتيوب ستصادف إعلانًا يظهر فيه شخص يتفاخر بكيفية تحقيقه لمبلغ هائل من المال من المنزل. وبالطبع، سيسعده أن يخبرك كيف فعل ذلك مقابل سعر معين أو عبر النقر على موقع إحالة أو ما يعرف بالريفيرال أو من خلال مجرد مشاهدة الفيديو وغيرها من الأمور الأخرى التي تعرفونها حتما.

لكن الأمر لا يتوقف هنا فبعد القيام بأي مما سبق ذكره أو بعد البحث ومعرفة طريقة عمل الدروبشيبينغ فغالبا ما يجد المرء نفسه أمام تكلفة بناء المتجر الإلكتروني والقيام بالإعلان، وعادة ما تكون هذه الخسارة الأولى والأخيرة بالنسبة لهؤلاء وخصوصا بعد الفشل لأكثر من مرة في جني المال.
بخلاصة، الدروبشيبينغ ليس عملية احتيالية، كما أنه ورغم كونه مجال عمل مدر للمال الا أنه قد يكون عكس ذلك تماما، وبالنسبة للمشترين فمن الضروري القيام ببحث عن أي منتج صادفته في اعلان ما وذلك للتأكد من ألا تقوم بصرف نقودك هباءً. والفكرة هنا هي أن كلا من المشترين أو البائعين جزء من سوق الدروبشيبينغ الهائل الذي لا زال في ارتفاع مستمر.
الاسمبريد إلكترونيرسالة